رغم قرار البقاء.. ميسي يواصل الهجوم على برشلونة

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الهجوم على إدارة برشلونة الإسباني بقيادة الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو، رغم إعلانه البقاء لموسم إضافي مع الفريق الكتالوني، بعدما كان قريباً من الرحيل لخوض تجربة جديدة في سوق الانتقالات الصيفية الحالية.


وكشفت صحيفة "ميرو" البريطانية أن جميع الأندية المهتمة بخدمات النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تتابع، بشكل كثيف، إن كان السلام بين النجم الأرجنتيني والرئيس جوسيب ماريا بارتوميو سيستمر، مع بقاء شهر على إغلاق "الميركاتو" الصيفي الحالي.

وتابعت أن ميسي واصل إضرابه عن الحضور إلى مقر نادي برشلونة، على الرغم من إعلانه البقاء مع الفريق الكتالوني لموسم إضافي، بعدما خاض حرباً خلال الأسبوعين الماضيين في سبيل السماح له بالرحيل عن "البلاوغرانا".

وأوضحت أن ميسي شن هجومه السادس على جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس "البلاوغرانا"، عندما كشف في حديثه لموقع "غول" بنسخته الإسبانية عن أسباب رغبته بمغادرة نادي برشلونة، مُدعياً أن إدارة الفريق الكتالوني أجبرته على البقاء معها لمدة 12 شهرا (الموسم الماضي).

وأردفت أن نادي مانشستر سيتي الإنكليزي كان ينتظر الانقضاض على ميسي والحصول على خدماته مقابل عقد سنوي بمئة مليون جنيه إسترليني، وإعادة لم شمله مع مدربه المفضل بيب غوارديولا، لكن الفريق "السماوي" لا يريد الآن التدخل في سياسات الفريق الكتالوني.

وختمت أن جميع الأنظار ستتجه، يوم الاثنين المقبل، لمشاهدة ما إذا كان ميسي سيحضر إلى مقر تدريبات نادي برشلونة، حتى يخضع لأول التمارين تحت قيادة المدرب الجديد رونالد كومان، الذي يستعد للموسم القادم.
كود الاضافة الى موقعك :

مواضيع ذات صلة

التعليقات