أصحاب نظرية العشر خشبات …عليهم بالصمت إلى الأبد



_ كلما تحدث دييجو أماندو مارادونا بشيء إيجابي عن ليونيل ميسي يصبح إنسان مميز وإسطورة وعندما يينتقد ميسي يصبح مدمن ومجنون ومريض نفسي بالحقد على ميسي.

بخصوص الحقد على ميسي هل نسي من يصفونه بهذا كيف كان متلهفا لأي هدف يسجله ميسي في كأس العالم وكان مجنونا وقتها ولكن كان مجنونا بحب بلاده ويحلم بأن يكرروا إنجاز عز عليهم من بعدهم طويلا.

بخصوص الإدمان …كل التقارير الصحفية تؤكد إن مارادونا لايحصل على أي مخدر ولكنه يعاني من إلتهاب المفاصل ومايحدث له بعض الشيء من هوس للأسف نتيجة ماتناوله سابقا في الثمانييات .

مايحدث من تشويه متعمد ضد أعظم وأفضل من لمس كرة القدم في العالم هو دييجو أرماندو مارادونا ليس ورائه شيء إلا لنسف إنجازاته من أجل بعض الأشخاص الذين يلهثون من أجل أن يصلوا إليه ولم يصلوا حتى الآن ويبدو إنهم سيقبعوا ورائه .

الغريب إن أنصار العشر خشبات لايتورعون خجلا عن تصدير الشائعات على الرغم من عدم وجود أي دليل مادي على إن مارادونا مجنون أو مدمن …هل يستطيعون أن يصدروا للعالم ورقة رسمية من مستشفي معتمد يكشف حقيقة مايقولون …إذا لم يستطيعوا فليصمتوا للأبد !



التعليقات